EN  |   الرئيسية  |   برامج  |   دروس   |   شروح  |   تطوير  |   فوتوشوب  |   تعريفات  |   أخبار  |   الدليل  |   HP Printer  |   Canon  |   Printers  |   Notebooks  |   Driver Backup
mauritanie
مشاهد نت
Epson  |   Kyocera  |   Lexmark  |   Minolta  |   Toshiba  |   HP Compaq  |   Acer  |   Dell  |   Samsung  |   Lenovo  |   Asus  |   Fujitsu  |   Sager  |   Sony

العودة   |: MUSHAHED NET FORUM :| > الـمنتـدى الإعـلامـي > مقـالات وتحليلات

الملاحظات

مقـالات وتحليلات مخصص للكتاب لعرض مقالاتهم ومتابعة ما ينشره كبار الكتاب في الوطن العربي لعرض الرأي والرأي الآخر

إنشاء موضوع جديد إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 06-09-2010, 01:32 AM
رشا رشا غير متواجد حالياً
مشاهد جديد

 




رشا مرحب به
افتراضي غزة لا تخاف الزمن

بسلمة

غزة لا تخاف الزمن

د. فايز أبو شمالة


يحاول البعض تخويف غزة من الزمن، ومن حالة الفتور، والتراخي الذي سيعقب التعاطف الدولي الذي خلفته عاصفة الدم النازف من أسطول الحرية، ويقولون: إن "نتانياهو" والحكومة الإسرائيلية، واليهود في الدولة العبرية لهم خبرة وافرة، ولهم دعم ثابت في الكونجرس الأمريكي، وسيجتازون المحنة، وستعود غزة إلى دائرة النسيان، فسارعوا يا أهل غزة، والتقطوا ما يعرض عليكم، ولا تدعو الفرصة تفوتكم!.

ما سبق كلام غير صحيح، لأنه كلام قوم تعودوا الانهزام، وتعودوا الخسارة أمام إسرائيل، وتعودت إسرائيل أن تملي عليهم ويستجيبون، وصموا آذانهم عن فهم المستجدات، التي تقول: إن غزة تحاصر كل أعدائها على اختلاف مشاربهم، ودياناتهم، وإن غزة ضربت نموذجاُ فريداً في الصبر، والنصر، فكيف يهزم من ذاق طعم الكرامة. ويرى أن كل يوم يمر يقربه من أهدافه السياسية، والتي تتجاوز الحصار، وتصل إلى وضع النقاط على الحروف في الصراع مع الإسرائيليين، ولاسيما أن حجم التحولات لصالح الفلسطينيين على مستوى الإقليمي أضحت راسخة، وحجم التحولات ضد العدو الصهيوني على مستوى العالم باتت مطمئنة، وغدا الصوت المنادي بتفكيك دولة القراصنة قوياً، ولم يقف عند حديث المراسلة الأقدم في البيت الأبيض، "هيلين توماس" وما أثارته من عاصفة حين قالت: "على اليهود أن ينصرفوا من فلسطين والعودة إلى بيوتهم في ألمانيا وبولندا" بل صار هذا الكلام يتردد في أوروبا، وفي المظاهرات والمسيرات التي تعم العالم، وجميعها تنطق بصوت واحد: لسنا بحاجة إلى دولة إسرائيل، فككوا هذه الدولة الغاصبة، وقد أوردت الإذاعة العبرية ريشت بيت حديثا لمتظاهرين ألمان، يطالبون بتفكيك دولة إسرائيل، ومتظاهرين فرنسيين يطالبون بإعلان الحرب على إسرائيل، وضمن هذه الأجواء السياسية المعادية لدولة إسرائيل جاء قرار نقابة العمال في الموانئ السويدية بمقاطعة سفن البضائع الإسرائيلية التي تدخل الموانئ السويدية لمدة أسبوع كامل من (15-24) من الشهر الحالي.

لقد انتصرت غزة، وكشفت حقيقة دولة غاصبة، وحقيقة نظام سياسي عربي عجز عن نصرة شعبه أولاً، وفي الوقت ذاته كشفت عن طاقة الأمة، وعن معدن الإنسان الذي يتعاظم في تأييده للحق الفلسطيني، فصارت غزة نقطة ضوء في ضمير العالم، تهزأ بعدوها الذي عذب أهلها اثنين وستين عاماً، وهي لا تستعجل فك الحصار، ولا تخاف طول الزمن، وتركت كل أعدائها ينشغلون في كيفية فك الحصار عنها، وهي واثقة من غدها!.

نقلا عن المركز الفلسطيني

 

 

Share Button

 

رد مع اقتباس
rim1net 2 Home 2 Quran 2 Culture 2 TV 2 Business 2 Sport 2 Contact us 2 FRANÇAIS
إنشاء موضوع جديد إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
لاتخاف, البعض, التعاطف, الدولي, الزمن, الفتور, غزة

جديد منتدى مقـالات وتحليلات


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

مواضيع ذات صلة
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
مطعم فينيسيا ... يقاوم عوادي الزمن { صور } mushahed تقـارير ومقـابلات 9 07-21-2011 09:19 PM
واقع اللغة العربية في الزمن الرقميّ! المميز الحـوار وتبادل الخبرات 1 12-12-2010 04:46 PM
السفينة حين تمخر عباب الزمن.. «وان مينيت» (1) أبو فاطمة مقـالات وتحليلات 0 06-24-2010 10:08 AM
الاتحاد الوطني..حصاد عقد من الزمن.. أبو فاطمة الأخبـار الـوطـنيـة 0 05-14-2010 03:36 PM
عمال الكهرباء يسابقون الزمن ابن تيارت الأخبـار الـوطـنيـة 0 03-13-2010 02:03 PM

الساعة الآن 02:04 AM بتوقيت نواكشوط

بوابة المواقع الموريتانية  |  برامج دوت كوم  |  MoreFree Net  |  Arab Support


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. T. By Almuhajir
شبكة مشاهد نت التطويرية® جميع الحقوق محفوظة 2009 - 2014 ©

RSS 2.0 RSS XML MAP HTML Sitemap

"إنَ اللَه يُحِبُّ إذَا عَمِلَ أَحَدُكُم عَمَلاً أَنْ يُتْقِنَه"