EN  |   الرئيسية  |   برامج  |   دروس   |   شروح  |   تطوير  |   فوتوشوب  |   تعريفات  |   أخبار  |   الدليل  |   HP Printer  |   Canon  |   Printers  |   Notebooks  |   Driver Backup
mauritanie
مشاهد نت
Epson  |   Kyocera  |   Lexmark  |   Minolta  |   Toshiba  |   HP Compaq  |   Acer  |   Dell  |   Samsung  |   Lenovo  |   Asus  |   Fujitsu  |   Sager  |   Sony

العودة   |: MUSHAHED NET FORUM :| > الـمنتـدى الإعـلامـي > تقـارير ومقـابلات

الملاحظات

تقـارير ومقـابلات مخصص لعرض تقارير ميدانية ومقابلات تهتم بكل الجوانب السياسية والاجتماعية والاقتصادية [لايسمح بالمنقولات في هذا القسم]



إنشاء موضوع جديد إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 08-31-2013, 08:24 AM
الحج الحج الحج الحج غير متواجد حالياً
مشاهد جديد
 





الحج الحج مرحب به
افتراضي رابطة واحة ترون: أكثر من عقد من سوء التسيير

بسلمة


رابطة واحة ترون: أكثر من عقد من سوء التسيير *

ترون ـ عبد القادر ولد احمدناه
Med Abdel Kader O/ Med Salem

رابطة واحة ترون: أكثر من عقد من سوء التسيير


تقع واحة تَرْوَنْ على بعد 5 كلم تقريبا شمال مدينة أطار، وهي تتبع إداريا لبلدية أطار، ويقدر تعداد سكانها، المقيمين بصورة دائمة، بحوالي 1000 نسمة، وتمتد هذه الواحة على مساحة تقدر بـ 40 كلم2. ويقدر تعداد النخيل فيها، بـ 11.000 نخلة موزعة على 230 ملكية (ازريبه). وتغطي هذه الواحات مساحة 6 كلم طول و 1كلم عرض.

تضم هذه الواحة عدة هيئات تنشط في مجال التنمية المحلية، وعلى رأسها: رابطة التسيير التشاركي لواحة ترون ـ الزيره A.G.P.O، المنشأة بموجب الترخيص رقم: 425 بتاريخ: 13/05/2001. وأيضا: تعاضدية الاستثمار والقرض الواحاتي M.I.C.O التي تأسست بتاريخ: 07/06/1997، وزاولت نشاطاتها بدون ترخيص من البنك المركزي، الجهة الوصية.

ونريد هنا أن نلقي الضوء على أداء هذه الرابطة الواحاتية، بعد 12 سنة من إنشائها، وذلك عبر الإجابة على التساؤلات التالية: ماهي المهام التي أسندها المشرع لرابطة التسيير التشاركي لواحة ترون؟ وهل استجابت هذه الرابطة لتطلعات ساكنة هذه الواحة ؟ وهل تحترم هذه الرابطة مضامين النصوص القانونية المنشئة والمسيرة لها ؟ وهل قامت السلطات المحلية بالدور المنوط بها كوصي على هذه الرابطة وكمسؤول أول عن التنمية في هذه الواحة ؟

كان بودنا الحصول على إجابات دقيقة من طرف رئيس الرابطة، بوصفه المعني الأول، لكنه اشترط الانتساب إلى الرابطة للحصول على مثل هذه المعلومات، التي يعتبرها حكرا على منتسبي هذه الرابطة دون غيرهم، لذا سنعتمد في الإجابة على هذه التساؤلات، التي نراها مشروعة، من خلال المصادر التالية:
أولا: الترسانة القانونية المنشئة والمسيرة للجمعيات والرابطات الواحاتية وهي:
ـ القانون رقم: 64.098 بتاريخ:09/06/1964 المنشئ والمسير للجمعيات الأهلية؛
ـ القانون رقم: 98.016 بتاريخ:19/07/1998، المتعلق بإنشاء وتسيير الرابطات التشاركية للواحات؛
ـ الأمر التطبيقي رقم:99.059 بتاريخ: 21/06/1999، المطبق للقانون رقم: 98.016؛
ـ النظامين الأساسي والداخلي لرابطات التسيير التشاركي الواحاتية؛
ثانيا: الزيارات الميدانية الاستطلاعية لواحة ترون وزيرة لخشب، والأحياء المكونة لهما، والتي منحتنا رؤية واضحة حول أداء هذه الرابطة وودادية القرض؛
ثالثا: تقرير"خطة التنمية الجماعية" P.D.C.O، الذي تم إعداده من طرف الفاعل الخصوصي: ADECA، لصالح مشروع التنمية المستديمة للواحات P.D.D.O، وكذلك اللقاءات التي أجريناها مع نماذج من ساكنة هذه الواحة، وجرى الحديث فيها عن أداء هذه الرابطة، ومن ضمن من التقيناهم بعض أعضاء مكتب تسيير الرابطة نفسها، الذين أعربوا عن امتعاضهم من التسيير الأحادي لهذه الرابطة من طرف رئيسها.

مهام الرابطة بين جهل المنتسبين وتجاهل المسيرين
"تعتبر الرابطة الممثل الرسمي أمام السلطات العمومية وهيئات التدخل العمومية والخصوصية في الواحة، في ميادين تخصصها". (المادة 13، من القانون 016/98). كما تهدف إلى "ضمان تمثيل ساكنة الواحات على مستوى السلطات العمومية، وكذا هيئات التدخل العمومية والخصوصية؛ كما تضمن حماية الوحدة الواحاتية وتسيير شؤونها ومراقبة الاستخدام والاستغلال المعقلن للمصادر الطبيعية والتجهيزات الجمعوية، إضافة إلى تنظيم مشاركة الساكنة الواحاتية في النشاطات التنموية وذلك عبر جمع الأموال وتعبئة المصادر البشرية والمالية وتنظيم العمل؛ وضمان تسيير الأموال لتلبية احتياجات الرابطة" (المادة 17، من القانون 016/98).

هذه هي الأهداف النظرية كما رسمها المشرع، ولكن الواقع شيء والتنظير شيء آخر، فرغم تجفيف مصادر الأخبار المتعلقة بتسيير هذه الرابطة، وهو الشيء الذي حرضنا أكثر على البحث عن المعلومات حول طريقة تسييرها. فحسب المصادر الرسمية فإن هذه الرابطة استطاعت التعاقد مع الكثير من المتدخلين العموميين، ونذكر منهم: مشروع التنمية المستديمة للواحاتPDDO ، الصليب الأحمر الإيطالي، مفوضية الأمن الغذائي، مشروع تسيير المصادر الطبيعية في المناطق المطرية P.G.R.N.P، مشروع التنمية الريفية الجماعي PDRC، مشروع PAROA، المهتم بالمناطق المجاورة لهذه الواحة و حوض "تنقراد"، وكالة تنمية الطاقة الريفية ADER، مشروع التهذيب رقم 4 و 5، بلدية أطار، اتحاد رابطات التسيير التشاركي في آدرار UNASGEPAO، وقد قام هؤلاء بتمويل الكثير من النشاطات التنموية على مستوى هذه الواحة، ولكن الساكنة تؤكد أن الكثير من هذه النشاطات لم يكن لها أي وجود على أرض الواقع، مما يطرح الكثير من علامات الاستفهام حول طريقة تسيير ممتلكات هذه الرابطة ؟!

أداء الرابطة يقزم طموح الساكنة
علق الكثير من ساكنة هذه الواحة آمالا عريضة على رابطة التسيير التشاركي لهذه الواحة، بعد الإعلان عن إنشائها قبل 12 سنة، والإعلان عن أن "كل مواطن مقيم في هذه الواحة يحق له الانتساب لهذه الرابطة" (المادة 14 من القانون 98.016). قبل أن يتبن رويدا رويدا، أنها لا تعدو أن تكون إسما بلا مسمى، فلا التسيير يخدم المصلحة العامة للواحة، ولا إشراك الساكنة في التسيير حدث، فبقت الرابطة، منذ إنشائها، منحصرة ومختزلة في مجموعة من الأشخاص، لا يتجاوز عددهم أصابع اليد الواحدة، ولا يتجاوز أداؤها ما تحققه من منفعة شخصية لهؤلاء الأشخاص الذين لا يمثلون سوى مصالحهم الخاصة التي يحققونها باسم ساكنة هذه الواحة، فالرابطة إذن ليست سوى أداة لتحقيق مآرب شخصية وفردية لا تمت بصلة للمصلحة العامة لواحة ترون وساكنتها، بل ليت الأمر توقف عند هذا الحد، فما أكثر ما طلبت هذه الرابطة من منتسبيها (حوالي 160) الذين لا يمثلون 10% من الساكنة، المساهمات المالية باسم الانتساب تارة وبحجة الحصول على التمويل تارة أخرى، دون أن يرى لكل هذا أي أثر على أرض الواقع، مما جعل بعض الفاعلين التنمويين يعزف عن التدخل على مستوى هذه الواحة، نظرا للإستفادة المحدودة لهذه الساكنة من الاستثمارات التي يتم إنجازها.

هذا الواقع أفضى بالكثيرين إلى الإعراض عن المشاركة في أي عمل جمعوي، جاعلا من الرابطة نموذجا سيئا لكل عمل تشاركي يهدف إلى تنمية محلية لهذه الواحة، بينما عبر البعض الآخر، من المقربين من هذه الرابطة، عن استيائهم وامتعاضهم من هذا الأداء، ليلقوا باللائمة على شخص الرئيس الذي يسير، برأيهم، هذه الرابطة تسييرا أحاديا دون إشراك الهيئة المكلفة بالتسيير، تماما كما لو كان يسير ممتلكات شخصية، ضاربا عرض الحائط بكل النصوص والقوانين المنظمة لسير هذا المرفق العمومي.

وفي لقاء لنا مع أمين المالية، السيد: لكور ولد اعل بوب، الذي يبدو أن لديه بعض المؤاخذات على تسيير هذه الرابطة. رغم أننا، على مستوى زيرت لخشب، قد حاولنا، قبل عدة سنوات، تفعيل دور هذه الرابطة لتسلك الطريق الصحيح طبقا للقوانين والنظم المعمول بها، لكن دون جدوى، مما أرغمنا، في فترة معينة، على مقاطعة الانتساب إلى هذه الرابطة، قبل أن نعدل عن ذلك القرار أملا في إصلاح هذه الهيئة، الشيء الذي لا يلوح في الأفق. وأذكر هنا أن مكتب تسيير رابطة التسيير التشاركي لواحة ترون ـ الزيره، رفض تسليمي الوثائق المتعلقة بالتسيير المالي لهذه الرابطة، لمعرفة ممتلكات هذه الرابطة وحساباتها، بعد أن أصبحت، يقول لكور ولد اعل بوب، أشغل منصب أمين المالية! كخطوة أولى لمزاولة عملي الجديد، كما رفض توضيح الحدود الجغرافية أو الحيز الترابي لهذه الرابطة، وهو أمر بالغ الأهمية، حيث أن هناك بعض الأشخاص يأتون من واحات مجاورة بهدف الاستفادة من الاستثمارات الممنوحة لهذه الواحة.

وبعد توقيع الرابطة على اتفاقية مع مشروع التنمية المستديمة للواحات للتزود بمجموعة مكونة من 50 وحدة طاقة شمسية، ووجود شبكة للري بالتقطير، فكان علينا أن نسهر على تحصيل مبالغ شهرية من المستفيدين من هذين المشروعين، الشيء الذي يتطلب الكثير من الصرامة، لكن لم أجد تجاوبا من طرف زملائي في مكتب التسيير، عندها برز الخلاف من جديد حول طريقة تسيير هذه العملية، التي أراد لها هذا المكتب أن تسير على غرار سابقاتها من الأمور التي يكتنفها الكثير من الغموض، الشيء الذي رفضته شخصيا رفضا باتا، فماكان من المكتب إلا أن طلب مني تسليم المهام وهي إقالة ضمنية، الشيء الذي رفضته معتبرا إياه إجراء غير قانوني، فالجمعية العامة هي من منحني هذه الصلاحيات وهي وحدها من يحق له استعادتها؛ مما خلق أزمة تمثلت في عرقلة عمل هذه الرابطة، واضطرني إلى مقاطعة اجتماعات هذا المكتب مطالبا إياه ـ عبر طلب مكتوب رفض الرئيس التوقيع على استلامه ـ باستدعاء انعقاد جمعية عامة طارئة لشرح موقفي واتخاذ القرار الذي تراه الأغلبية مناسبا سواء كان بعزلي أو بمنحي كامل الصلاحيات التي يخولها لي القانون في السهر على تحصيل موارد الرابطة.

نفس الطرح يؤكده: عضو لجنة تقوية القدرات، السيد: محمد ولد اعبيدي، مؤكدا أن هناك جهلا بدور الرابطة من قبل غالبية المنتسبين لها، بل حتى من قبل بعض أعضاء مكتب تسييرها، ويعتبر ذلك مصدرا كبيرا من مصادر المشاكل المطروحة اليوم على هذه الرابطة، وإن كان هذا لا يعني وجود بعض التجاوزات الكبيرة والمقصودة، فمثلا تم منح إحدى الطاقات الشمسية لشخص من غير ساكنة الواحة، على أساس زبوني صرف، فأين الشفافية وحسن التسيير من هذا ؟

وعن سؤال حول وجود حساب بنكي للرابطة، يقول مفوض الحسابات السيد: سيدي أحمد ولد سالم، أن لا علم له بحساب مفتوح باسم الرابطة، وإن كان لا ينفي إمكانية وجوده، داعيا إلى ضرورة تفعيل وتنشيط دور الرابطة.

أما السيد: محمود ولد شين، أحد منتسبي الرابطة، فيرجع كل المشاكل المطروحة على الرابطة إلى عدم فهم المنتسبين لدورها، والهيئات المكلفة بتسييرها، مما نجم عنه إهمال البعض، وانتهاز الفرصة من قبل البعض الآخر، وهذا ناجم أصلا عن عدم فهم دور الرابطة.

إن سوء التسيير الذي تمارسه هذه الرابطة لأموال عمومية نجم عنه انعدام الثقة من طرف المنتسبين في مصداقية هذه الرابطة بل في مصداقية الدولة، وهذا السب يكفي لحل هذه الرابطة طبقا لمقتضيات الفقرة 5 من المادة 4، من القانون رقم 64- 098.

الرابطة تضرب عرض الحائط بالنصوص القانونية
إن أهم المؤاخذات والانتقادات التي توجه لهذه الرابطة، ممثلة في شخص رئيسها، هو عدم احترامها لترسانة النصوص القانونية المنشئة والمنظمة لسير هذه الرابطة، كما لو كانت هيئة فوق القانون، وتخضع فقط لأوامر شفوية، دون أن تكون هناك مرجعية مكتوبة يمكن الركون إليها، ولا وثائق أو أرشيف تستند عليه هذه الرابطة في تسييرها.

وهنا نسجل بعض الخروقات الملاحظة، والتي ورد، بعضها، في تقرير تم إعداده من طرف الفاعل الخصوصي: ADECA، لصالح مشروع التنمية المستديمة للواحات P.D.D.O، وهذا تلخيص لأهم تلك الخروقات:
1. لا تتم الإشارة إلى القرارات التي تتخذ ضمن جدول أعمال الاجتماعات، سوى ما يتعلق منها بتعيين أعضاء المكتب (التنفيذي)؛ كما أن محاضر الاجتماع لا تشير إلى نتائج المداولات حول بقية النقاط الواردة في جدول الأعمال؛
2. في بعض الأحيان لا تشير محاضر الاجتماع إلى بعض وظائف الجمعية العامة، مثل (المصادقة أو عدم المصادقة) على التقارير، الحسابات ... إلخ؛
3. محاضر الاجتماعات، في أغلبها مقتضب؛
4. لا يمنح مكتب تسيير هذه الرابطة، الحصة المناسبة للمرأة؛
5. ضمن تشكيلة مكتب تسيير هذه الرابطة يوجد أشخاص يقيمون خارج الواحة، ويكاد ينعدم أداؤهم؛
6. يعتبر عدد الاجتماعات التي يعقدها مكتب تسيير هذه الرابطة أقل من العدد المقرر قانونا؛
7. محاضر الإجتماعات لا تشير إلى القرارات المتخذة في تلك الإجتماعات؛
8. لا يوجد أي نشاط للجان المتخصصة؛
9. غياب نشاطات الرقابة من طرف مفوض الحسابات؛
10. إرشيف الرابطة لا يظهر كل النشاطات التي تقوم بها هذه الرابطة؛
11. تعاني الرابطة من صعوبة تتمثل في عدم الإقامة الدائمة في الواحة لبعض المنتسبين وأعضاء مكتب التسيير؛
12. غياب التجديد السنوي للإنتساب؛
13. الغياب التام للإجتماعت الدورية، التي ينص عليها القانون، مثل: "اجتماعين سنويين، على الأقل، للجمعية العامة" (المادة 10 من الأمر التطبيقي رقم:99.059)، "اجتماع شهري، على الأقل، لمكتب التسيير" (المادة 14 من الأمر التطبيقي رقم:99.059)،
14. لقد انقضت المأمورية الثالثة للرئيس الحالي منذ (24.03.2013) دون أن يتم استدعاء هيئة الناخبين، ربما لإعادة انتخاب هذا الرئيس لمأمورية رابعة!
15. رفض الرئيس تسليم الوثائق المتعلقة بالتسيير المالي لأمين المالية الحالي؛
16. عدم إمكانية اطلاع أعضاء المكتب على وثائق وإرشيف تسيير الرابطة.

الساكنة بين مطرقة الرابطة وسندان السلطات العمومية

لولا غياب السلطات العمومية، أو تغييبها، وخاصة المندوبية الجهوية للتنمية الريفية والبيطرة، بوصفها الجهة الوصية على الرابطة؛ والبنك المركزي الموريتاني، بوصفه الجهة الوصية على تعاضدية الاستثمار والقرض الواحاتي MICO، لما وصلت الوضعية إلى هذا الحد، الذي يصعب معه انتشال هاتين الهيأتين. إذ كيف نتصور أن هيئة للقرض، على غرار صناديق القرض والإدخار، تقوم منذ أكثر من عقد من الزمن بممارسة مهامها دون أية رقابة، بل بدون ترخيص لهذا النشاط ؟! إنها تعيش فراغا قانونيا ووضعية أقل ما يقال عنها أنها خارج القانون! وأين السلطات المحلية، إن وجدنا العذر للجهة الوصية ؟

أما رابطة التسيير التشاركي التي خرجت من رحم "مشروع الواحات" ومازالت تعيش في أحضانه وتحت رعايته ووصايته، رغم أن الوصي على جميع نشاطات الرابطات الواحاتية المعترف بها رسميا هي الوزارة المكلفة بالزراعة: "وعلى المصالح الجهوية التابعة لهذه الوزارة مسك سجل لإحصاء الرابطات الواحاتية المعترف بها" (المادة 5 من الأمر التطبيقي رقم:99.059)، بل إن " يجب مسك سجل، في مقر الممثلية الجهوية للوزارة المكلفة بالزراعة، في الولاية التي تتبع لها الرابطة إداريا، لتسجيل أي تغيير يطرأ على إدارة أو مديرية رابطة التسيير التشاركي وكذلك كل تغيير يجرى على نظامها الأساسي". (المادة 6 من الأمر التطبيقي رقم:99.059). بل إن كل الجمعيات ملزمة "تلزم الجمعيات كل ثلاثة أشهر بالإبلاغ عن التغييرات التي تطرأ على إدارتها أو قيادتها وكذلك كل التعديلات التي يتم إدخالها على نظامها الداخلي" (المادة 14 من القانون رقم 64- 098)

وقد يستغرب القارئ إذا علم أن الإدارة الجهوية لهذه الوزارة لا تمتلك سجلا من هذا النوع، بل لا تمتلك أية معلومات عن هذه الرابطات، التي تعتبرها من اختصاص مشروع التنمية المستديمة للواحات PDDO، مما يظهر تضخم وتغول بعض المشاريع على حساب الإدارات الوصية عليه! وبذلك نستطيع أن نفهم لماذا لم يتم استدعاء هيئة الناخبين، رغم مضي أكثر من 5 أشهر، على انقضاء المأمورية الثالثة للرئيس الحالي لرابطة التسيير التشاركي لواحة ترون الزيره، السيد: سيدي ولد أحمد، ببساطة لأن الجهة الوصية غائبة تماما عن المشهد وليست على علم بما يجري داخل هذه الرابطات!! فهل ستتحمل مسؤولياتها قبل تفاقم الوضع ؟

وفي هذا الإطار نتجه بسؤال ملح إلى السلطات المحلية، وخاصة والي الولاية، بوصفه "المسؤول عن إصدار قرار يوضح الحدود الجغرافية لكل رابطة، بناء على اقتراح من المصالح الفنية الجهوية وبالتعاون مع رابطة التسيير التشاركي للواحة"، (طبقا لمقتضيات المادة 18 من الأمر التطبيقي رقم:99.059)، فما هي الحدود الجغرافية، أو الحوزة الترابية لرابطة ترون الزيره ؟ في انتظار ذلك تبقى الحدود الجغرافية موضع خلاف ينجم عنه الكثير من المشاكل.

وفي الختام، لا يسعنا إلا أن نطرح جملة من الأسئلة لم نجد لها إجابة: ما مصير التمويلات التي حصلت عليها هذه الرابطة منذ إنشائها (2001) والودادية (1997) وحتى الآن؟ مادامت واحة ترون تعيش تحت خط الفقر ؟ ما المانع من فتح تحقيق حول مصير هذه الممتلكات العامة لمعرفة الطريق الذي سلكته ؟ ونتسائل مع المتسائلين عن ما تمتلكه فعلا هذه الرابطة من ممتلكات ثابتة ومنقولة ؟ وهل لها فعلا حساب بنكي ؟ ومن يشرف على تسييره ؟ ثم كيف ينجح رئيس هذه الرابطة في تسيير "اتحاد رابطات التسيير التشاركي لواحات آدرار" في الوقت الذي فشل في تسيير رابطة واحة واحدة ؟ أخيرا: أرجو أن لا يمنع حرص السيد رئيس رابطة ترون على "سر المهنة" من الإجابة على هذه التساؤلات.



------------------
* المقال والصور التالية من الكاتب للنشر
للمزيد من مواضيعي

 

الموضوع الأصلي : رابطة واحة ترون: أكثر من عقد من سوء التسيير     -|@|-     المصدر : شبكة مشاهد نت التطويرية     -|@|-     الكاتب : الحج الحج

 

 

Share Button

 

رد مع اقتباس
rim1net 2 Home 2 Quran 2 Culture 2 TV 2 Business 2 Sport 2 Contact us 2 FRANÇAIS
قديم 08-31-2013, 08:30 AM   رقم المشاركة : 2
الحج الحج
مشاهد جديد






الحج الحج غير متواجد حالياً

الحج الحج مرحب به


افتراضي رد: رابطة واحة ترون: أكثر من عقد من سوء التسيير



رد: رابطة واحة ترون: أكثر من عقد من سوء التسيير
College


رد: رابطة واحة ترون: أكثر من عقد من سوء التسيير
Ecole de Terwen


رد: رابطة واحة ترون: أكثر من عقد من سوء التسيير
Oasis


رد: رابطة واحة ترون: أكثر من عقد من سوء التسيير
Oasis


رد: رابطة واحة ترون: أكثر من عقد من سوء التسيير
Oasis


رد: رابطة واحة ترون: أكثر من عقد من سوء التسيير
Oasis


رد: رابطة واحة ترون: أكثر من عقد من سوء التسيير
Oasis


رد: رابطة واحة ترون: أكثر من عقد من سوء التسيير
Oasis


رد: رابطة واحة ترون: أكثر من عقد من سوء التسيير
Oasis


رد: رابطة واحة ترون: أكثر من عقد من سوء التسيير
Village de Terwen







رد مع اقتباس
إنشاء موضوع جديد إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
واحة ترون, الودادية, ecole de terwen, بلدية أطار, رابطة, سوء التسيير, عقد, village de terwen

جديد منتدى تقـارير ومقـابلات


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

مواضيع ذات صلة
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
انطلاق مشروع تحسين التسيير البلدي للماء بنواكشوط ام عمار الأخبـار الـوطـنيـة 0 07-04-2011 01:28 PM
منسقية الصحة ترفض التسيير الأحادي لبنود الاتفاق ام خديجة الأخبـار الـوطـنيـة 0 06-28-2011 10:39 AM
ماذا وراء فتح التحقيق في التسيير بالتلفزة الوطنية؟ ابو نسيبة الأخبـار الـوطـنيـة 0 06-10-2011 02:56 PM
الفرق بين الاختلاس وسوء التسيير محمد ...{ فال ولد عبد اللطيف} ام خديجة مقـالات وتحليلات 0 04-19-2011 06:47 PM
موريتانيا تتجه إلى إنشاء مؤسسة وطنية لميزانيات التسيير ام نسيبة الأخبـار الـوطـنيـة 0 12-18-2010 09:31 AM

الساعة الآن 06:50 PM بتوقيت نواكشوط

بوابة المواقع الموريتانية  |  برامج دوت كوم  |  MoreFree Net  |  Arab Support


شبكة مشاهد نت التطويرية® جميع الحقوق محفوظة 2009 - 2014 ©

RSS 2.0 RSS XML MAP HTML Sitemap

"إنَ اللَه يُحِبُّ إذَا عَمِلَ أَحَدُكُم عَمَلاً أَنْ يُتْقِنَه"