EN  |   الرئيسية  |   برامج  |   دروس   |   شروح  |   تطوير  |   فوتوشوب  |   تعريفات  |   أخبار  |   الدليل  |   HP Printer  |   Canon  |   Printers  |   Notebooks  |   Driver Backup
mauritanie
مشاهد نت
Epson  |   Kyocera  |   Lexmark  |   Minolta  |   Toshiba  |   HP Compaq  |   Acer  |   Dell  |   Samsung  |   Lenovo  |   Asus  |   Fujitsu  |   Sager  |   Sony

العودة   |: MUSHAHED NET FORUM :| > الـمنتـدى الإعـلامـي > الأخـبـار الـدولـيـة

الملاحظات

الأخـبـار الـدولـيـة يهتم بجديد الأخبار والمستجدات على الساحة العالمية ومناقشة أهم القضايا التي تهم الأمة الإسلامية والعربية

إنشاء موضوع جديد إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 02-14-2011, 06:38 PM
ابو نسيبة
زائر
 
افتراضي اخرس واصعد ياأحمق قضيت حياتي كلها أدفع ثمن غبائك

بسلمة

اخرس واصعد ياأحمق قضيت حياتي كلها أدفع ثمن غبائك

كشفت مجلة فرنسية عن خبايا جديدة للساعات الأخيرة للرئيس التونسي المخلوع رفقة عائلته قبيل مغادرته الأراضي التونسية، حيث تعرض لإهانة قوية من قبل زوجته ليلى الطرابلسي على سلم الطائرة في مطار قرطاج الدولي حينما أخبرها أنه لا يريد أن يغادر تونس.
وأعلنت مجلة "نوفيل اوبزيرفاتير" الفرنسية أن الرئيس السابق رفض أن يستقل الطائرة التي كانت تنتظره في مطار قرطاج الدولي لنقله مع أسرته إلى المملكة العربية السعودية حينما وصل رفقة زوجته إلى سلمها، فما كان من هذه الأخيرة إلا أن تصرخ في وجهه: "اخرس واصعد إلى الطائرة أيها الأهبل، قضيت حياتي كلها وأنا أدفع ثمن غبائك وأخطائك الفادحة". ونقلت المجلة عن ضابط في سلاح الجو التونسي لم تذكر اسمه قوله إنه كان شاهد عيان على الحادثة وإن بن علي (74 عاما) الذي حكم بلاده بيد من حديد على مدى 23 سنة حتى سقوطه في 14 من الشهر الماضي، صدر منه رد فعل لا يتناسب وحجم السلطة التي كان يتمتع بها في تونس.
وقال الضابط الجوي إن زين العابدين وقف على مدرج الطائرات وهو يحمل حقيبة صغيرة ظل يؤرجحها بيده ورد على زوجته قائلا بصوت ضعيف أقرب إلى التوسّل: "اتركيني لحالي رجاء ليلى، لا أريد الذهاب، أفضل البقاء هنا والموت هنا ".
وكان قائد الحرس الرئاسي الجنرال علي سرياتي، يقف إلى جانب ليلى، فنزل إلى بن علي وراح يدفعه على ظهره قائلا: "هيا اصعد بربي…" ثم تفوه بكلمات نابية في حق بن علي " اصعد يا (…)، عندها انصاع وصعد إلى الطائرة لينضم إلى زوجته وابنه محمد وابنته حليمة وخطيبها وكبير خدم الأسرة وخادمتين فلبينيتين.
وتقول مصادر مقربة من أسرة بن علي إنه كان طوع بنان زوجته التي لقّبها الشعب "ليدي ماكبيث قرطاج" ويخشى سطوتها ويأتمر بأمرها في كل صغيرة وكبيرة. وبعد إصابته بسرطان البروستاتا في 2009 عبّر عن رغبته في التنحي، لكن ليلى رفضت رغبته هذه.
وقالت المصادر إن أمنيتها كانت هي استمرار زوجها في الرئاسة حتى يكبر ابنهما محمد، رغم صغر سنّه، ويرثه على عرش تونس، أو في حال العكس أن تتقدم وترشح نفسها للرئاسة. وقال الضابط الذي رافق الرئيس السابق إنه خلال الرحلة الجوية، كان بن علي يتوجه إلى غرفة القيادة كل عشر دقائق ليسأل القبطان: "بعد وصولنا إلى جدة، ستأخذني معك في رحلة العودة إلى تونس، أليس كذلك؟".

نقلا عن موقع الوطن

 

 

Share Button

 

رد مع اقتباس
rim1net 2 Home 2 Quran 2 Culture 2 TV 2 Business 2 Sport 2 Contact us 2 FRANÇAIS
إنشاء موضوع جديد إضافة رد

جديد منتدى الأخـبـار الـدولـيـة


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

مواضيع ذات صلة
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
اغلاق موقع فيس بوك قريبا | المؤسس: اريد ان اعود الي حياتي السابقة nktt الأخـبـار التقـنيـة 0 06-11-2013 06:56 AM
اريد تعريفات وندوز 7 كلها dell xps 15z-5531 ttareg DELL Laptop Drivers 8 01-04-2012 06:40 AM
مفارقة المفارقات كلها (خيري منصور) أبو فاطمة مقـالات وتحليلات 0 03-03-2011 07:29 PM
مشكلة تحول البرامج المنزلة كلها الى شكل الميديا بلاير thanouni الاستفسارات وطلبات الدعم 2 01-18-2011 05:40 AM
محمد دحلان: غزة حياتي وروحي ...و نتنياهو نصاب همام الأخـبـار الـدولـيـة 0 07-26-2010 04:44 AM

الساعة الآن 11:37 AM بتوقيت نواكشوط

بوابة المواقع الموريتانية  |  برامج دوت كوم  |  MoreFree Net  |  Arab Support


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. T. By Almuhajir
شبكة مشاهد نت التطويرية® جميع الحقوق محفوظة 2009 - 2014 ©

RSS 2.0 RSS XML MAP HTML Sitemap

"إنَ اللَه يُحِبُّ إذَا عَمِلَ أَحَدُكُم عَمَلاً أَنْ يُتْقِنَه"